ما معنى سوء معاملة الأطفال و كيف يمكن تجنبها ؟ .

سوء معاملة الأطفال .

يمكن تعريفها بأنها التعمد بألحاق الأذى للطفل , سواء كانت عن طريق سوء المعاملة ( الجسدية أو الجنسية أو العاطفية أو الأهمال و الحرمان ) . و الذى يتعرض إليه الطفل داخل أو خارج المنزل و هذا  يؤدي إلى وقوع ضرر جسدي أو نفسي يؤثر سلباً على صحة الطفل و نموه .

أنواع الإساءات ضد الأطفال :

  1. الأيذاء الجسديّ : تتمثل فى الإيذاء البدنى للطفل ( كالضرب ، الدفع ، الركل ، الصفع ، حرق الطفل عمدا أو تعريضة للماء الساخن )
  2. الأيذاء الجنسى : إيذاء الطفل جنسيًا هو ممارسة أي نشاط جنسي مع الطفل ، مثل ( المداعبة الجنسية، أو لمس الأعضاء التناسلية بالفم ، أو ممارسة الجنس ، أو تعريضه للمشاركة في مواد إباحية عن الأطفال ) .
  3. الأيذاء النفسى :يعني الإيذاء النفسي جرح تقدير الطفل لذاته أو جرح كيانه العاطفي ، و يشمل هذا الاعتداء اللفظي أو النفسي مثل : ( التقليل من شأن الطفل أو توجيه اللوم له باستمرار ،  بالإضافة إلى عزل الطفل أو تجاهله أو رفضه )
  4. سوء المعاملة العاطفيّة : تحدث الأساءة العاطفية عندما يكون نمو الطفل الأجتماعى أو العاطفى أو المعرفي أو الفكري ضعيفاً . كما يحدث ذلك الحرمان العاطفى بسبب ( تعرض الطفل للعنف المنزلى ، العداء ، الأستفزاز ، الأنتقاد ، التنمر ، الصراخ )
  5. الأهمال : هو شكل من أشكال الفشل في تأمين حاجات الطفل الأساسية ، وتشتمل الحاجات الأساسية للطفل على ( الطعام ، المسكن ،الملابس ، الحب ، الرقابة ، التعليم ، الرعاية الطبية )

أسباب تؤدى لإساءة معاملة الأطفال : 

  •  مشاكل صحية عقلية أو جسدية، مثل القلق والاكتئاب.
  • العزلة عن العائلة أو المجتمع .
  •  المشاكل الشخصية، خلافات زوجية، البطالة، المشاكل المالية.
  • الإدمان الكحول والمخدرات
  • لنقص في نوعية التنشئة: الحاجة لرعاية الطفل

الآثار السيئة لإساءة معاملة الأطفال: 

  1. آثار عاطفية : مثل  ( أكتئاب وقلق ،أضطراب الأكل ،  أضطرابات في الشخصية ، صعوبات في العلاقات الاجتماعية )
  2. آثار جسدية: مثل ( الأذى ، الموت ، مشاكل صحية مزمنه )
  3. آثار سلوكية: مثل ( الحمل فى فترة المراهقة ، مشاكل في العمل أو المدرسة ،  محاولات انتحارية ، الجنوح ،سلوك عدواني )

 حماية الأطفال من سوء المعاملة : 

یُمکن اتخاذ خطوات بسیطة لحمایة الطفل من الاستغلال ،و إساءة المعاملة منها :

  • الاهتمام بالطفل ومراقبته :  فينبغي عدم تركه في المنزل أو في الأماكن العامة لوحده ، وعندما يبلغ السن المناسب للخروج دون أشراف فيجب العمل على نصحه و الابتعاد عن الغرباء .
  • تعرف على مقدمي الرعاية لطفلك : تحقق من توصيات جلساء الأطفال و مقدمي الرعاية . قم بزيارات غير منتظمة ولكن متكررة وغير معلنة لمراقبة ما يحدث .
  • عرف طفلك كيفية البقاء آمنًا على الإنترنت : ضع الكمبيوتر في منطقة مشتركة في المنزل ، و ليس في غرفة نوم الطفل .
  • لا ترد بغضب : إذا شعرت بالإرهاق أو أنك خارج عن السيطرة ، فاحصل على قسط من الراحة . لا تصب غضبك على طفلك .
  • وفر لطفلك الحب والاهتمام: تعهد طفلك بالرعاية و استمع إليه و انخرط في حياته لتخلق الثقة و التواصل الجيد . شجع طفلك على إخبارك في حال وجود مشكلة . يمكن للبيئة العائلية الداعمة و العلاقات الاجتماعية أن تعزز من ثقته بنفسه و إحساسه بقيمة ذاته .
انتقل إلى أعلى