ما هو الصمت الأختياري عند الأطفال … و كيفيه علاجه ؟ .

جاءت أحد الأمهات إلي الطبيب النفسي تشكوه ان ” أبنها لا يتحدث في الكثير من المواقف التي يقع فيها أمام الكثير من الأشخاص “, حيث انه يلجأ إلي الصمت .مما أصاب الأم بالجنون فهي لا تعرف سبب قيام أبنها بهذا التصرف . وقد قام الطبيب النفسي بتشخيص حالة ابنها علي انها الصمت الأختياري.

ما هو الصمت الأختياري ؟ .

هي حالة يتوقف فيها الطفل عن الكلام فمثلا عندما يكون في موقف التحدث أمام جماهير أو مجموعة من الناس.

لكي تحددي ما أن كان طفلك يعاني من هذه المشكلة يجب أن تستمر هذه الحالة لشهر و اكثر , حيث انه يمكن ان يلجأ طفلك إلي الصمت بسبب خجله من معلميه واصدقائه . و عندما يتأقلم الطفل مع من حوله فان هذا الموضوع يبدأ بالتلاشي تدريجيا .

أعرض الصمت الأختياري ؟ .

قد يواجه الطفل صعوبة في تواصله البصري و القلق المستمر للطفل و الأنعزال عن من حوله وإنكماش دائرته الأجتماعية .و قد يكون لدى طفلك مستوى ذكاء أعلى من المتوسط فبعض الذين يتمتعون بتلك الصفة يكون لديهم رغبة في التأمل و الصمت . ولا يقوم طفلك بالتعبير عن مشاعره أو ما يزعجه والمشاكل التي يمر بها حتي لوالديه .

ما هي أسباب الصمت الأختياري ؟ .

أغلب أسباب هذه الحالة مجهولة ولا نستطيع تفسير سبب حدوثها :

  • يوجد أجماع كبير علي أن السبب في الصمت الأختياري هو القلق سواء كان قلق من مواجهة شئ ما أم القلق من التحدث أمام أشخاص بوجه عام أو غيرها.
  • أن يقوم الأباء بالضغط علي الطفل عندما يلاحظان هذا السلوك عليه فيزداد قلق الطفل واضطرابه .
  • فشل الطفل في قيامه بشئ ما أو رسوبه في اختبارات المدرسة أو حدوث صدمة ما له قد تكون السبب في حدوث تلك الحالة.

كيفية التخلص من الصمت الأختياري ؟ . 

إن علاج الصمت الأختياري لا يكون عن طريق الدواء فقط ولكن أيضاً عن طريق العلاج النفسي حيث يتضمن علاج الصمت الأختياري جانبين للعلاج النفسي والعلاج الدوائي .

  • العلاج النفسي : يمكن الأكتفاء في بعض الحالات بالعلاج النفسي و الذي يعتمد على الجانب السلوكي المعرفي و ذلك عن طريق تعليم الأسرة و تثقيفها بكيفية التعامل مع حالة الصمت الأختياري عند الطفل,  و يتم ذلك عن طريق تشجيع الطفل على الكلام و لكن بدون إستخدام لأساليب الضغط الزائد على الطفل حتى يقوم بإخراج الكلام . و قومي بأخبار طفلك دائماً أنكِ متفهمة خوفه من الكلام كي يشعر بالأطمئنان .
  • وقبل كل هذا  يجب استشارة طبيب مختص لمعرفة كيفية التعامل مع الطفل بشكل صحيح .

 

انتقل إلى أعلى