الصمت الإختياري عند الأطفال و كيفية التعامل معه ؟ .

في احد الشكاوي التي قامت بها إحدى الأمهات الي الطبيب النفسي قائله :

”  عندما يقع إبنها في أمر ما أو عندما يكون امام أشخاص لأول مرة يراهم أو امام عدد كبير من الناس . على سبيل المثال لا الحصر , الوقوف أمام زملائه في المدرسة فأنه يلجأ إلي الصمت وعدم التحدث . و تقول الأم ايضا , إنها كانت في بداية الأمر تعتقد أن هذا الأمر سيزول مع مرور الوقت و انه مجرد رد فعل طبيعي و مؤقت . ولكن استمر الأمر لأكثر من شهر مع الطفل ولم يزول ,  و الغريب ان الطفل كان يتحدث بطريقة عادية امام والديه ” .

ماذا نعني بالصمت الأختياري ؟ . 

هي حالة من الصمت يلجأ إليها الطفل عندما يشعر بالقلق أو الخجل و قد تستمر هذه الحالة لمدة شهر . ولكن اذا استمرت أكثر من ذلك فيجب زيارة الطبيب النفسي . ويختلف الصمت بين الأشخاص حيث انه يوجد اطفال لا يتحدثون إلا إذا كانت الأجابة قصيرة – كسؤال احد معلميه له – . ولكن عند تحدث اصدقائه معه فأنه لا يعطي إجابة . وهناك اطفال لا يتحدثون لأي احد من خارج افراد العائلة . و هناك من لا يتحدث حتى إلي أفراد عائلته بالرغم من قدرته الكليه علي ذلك ! .

ما هي أعراض الصمت الأختياري ؟ .

  • الخجل و القلق و الخوف من العالم الأجتماعي قد يؤدي إلي الصمت الأختياري والأنعزال .
  • أن يكون إبنك متحسس من الأماكن الصاخبة و المليئة بالناس , حيث تلاحظين على طفلك كراهيته للأماكن المزدحمة و عدم رغبته بالجلوس بها .
  • تلاحظين انه يجد صعوبة في التواصل البصري .
  • يلاحظ ايضا انه  لا يحب تغيير نظام حياته و يميل أكثر إلي الروتين .
  • يجد طفلك دائما صعوبة في التعبير عن مشاعره والألام التي يشعر بها حتى إلي والديه .

 ما هي أسباب الصمت الأختياري ؟ .

لا يوجد سبب واضح و صريح للصمت الأختياري , حيث انه يمكن ان يكون بسبب القلق و التوتر كما قلنا سابقا أو بسبب تعرض الطفل لصدمة ما جعلته يتجنب الحديث مع من حوله و يفضل الصمت . و يمكن أن يكون لدي الطفل أضطراب في التحدث أو اللغة فيتسبب هذا الأضطراب في  الصمت . وقد يكون للطفل اضطراب اجتماعي يؤدي إلي حدوث الصمت الأختياري .

كيفية التخلص من الصمت الأختياري ؟ .

  • يجب عدم الضغط علي الطفل حين يقوم بهذا السلوك حيث أن إجباره و معاقبته لا تفيده ابداً بل يمكن أن تزيده ضرراً .
  • حاولي استعمال الألعاب و الأشياء التي يفضلها الطفل لكي تعرفي سبب صمته تدريجيا .
  • لا تقومي بالصراخ على طفلك عند قيامه بذلك السلوك فهذا يزيده انطوائية و صمت .
  • لا تقومي بتغير مكان دراسة الطفل ” كمدرسته او فصله ” , ظناً منك ان هذا سوف يقوم بحل المشكلة .
  • قومي بأعطائه فرصة للمشاركة في أنشطة الفصل و تشجيعه علي ذلك .
  • إشبعي طفلك عاطفيا ولا تبخلي عليه بحنانك .
  • لا تقومي بمجاملة الطفل ايضاً بشكل كبير فيشعر بالفتور الأعتيادية علي مجاملاتك فلا ينصت لها .

اذا استمر صمت الطفل لفترة تتجاوز الشهرين فيجب عليكي زيارة الطبيب المختص لأيجاد علاج طبي صحيح و فعال .

انتقل إلى أعلى