( لماذا لا نرى الله ) … كيف أجيب على أسئلة طفلي المحرجة ؟

يسأل أبنائنا الكثير من الأسئلة التي لا نستطيع أن نجيب عنها و يوجد الكثير من الأباء والأمهات يستقبلن أسئلة أبنائهم المحرجة بالغضب عليهم . أو الصراخ فيهم حتى لا يعيدوا تكرار تلك الأسئلة . مما يجعل الطفل لا يستطيع فهم سبب قيام أمه او أبوه بذلك . وبعض الأهالي يلتزمون الصمت ولا يجيبون على أطفالهم !

يجب أولاً أن تعرفي أن الأسئلة التي يسألها لكِ طفلك هي نتيجة بحثه لما يدور حوله ونتيجة تحليل بعض المعلومات التي يراها

والبعض الكلمات التي نقولها له . ثم يبدأ الطفل بالسؤال عن بعض الأشياء التي لم يستطع أن يجد لها إجابة أثناء تحليله لبعض المعلومات مثل : كيف يرانا الله ولا نراه . حيث أن أغلب الأمهات دائماً ما تحب تذكير أطفالها بأن الله يرانا ويرى ما نفعله . ويعتبر هذا من أهم الأشياء التربيوة التي يجب أن نعرفها لأولدنا .

كيف أجيب على أسئلة طفلي المحرجة ؟

  • قومي بضرب بعض الأمثلة الواقعية . فمثلاً إن كان سؤال طفلك كيف لا نرى الله قومي بتقديم المثال الواقي الذي يستخدمه يومياً وهو شبكة الهاتف المحمول . حيث أن شبكة التليفون يستطيع أن يلاحظ طفلك أنها قد توجد أينما كان دون أن يراها أو يلمسها  . فهي شئ غير موجود ولكننا نقوم بأستخدامها أينما كنا . وبقيام الأباء بذلك يكونوا قد استطاعوا التوصيل للطفل كيف تصل الأشياء إلينا .
  • إن كان سؤال طفلك ما هو شكل الله أو هل لدى الله يدين و أعين مثلنا . فيمكن أن تعطيه أجابة مقنعة بأن الله لديه يدين وأعين ولكن لا نعرف شكلها ولا نستطيع أن نعرف ذلك إلا عند دخولنا  الجنة ويحدث هذا عندما نقوم بالأعمال الصالحة التي ترضي الله . وبهذا تكوني قد أفنعتي طفلك وأعطيته نصيحة يعمل بها .
  • يجب أن تعرفي أن بأجابتكِ عن أسئلة طفلك بكامل الثقة تجعليه يصدقكِ ويثق بكِ . ولا يضطر للبحث أو سؤال مصادر أخرى قد تعطيع بعض المعلومات الخاطئة .
  • عليكِ معرفة أن إدراك طفلك للغيبيات منذ صغره وحتي سن سبع سنوات يكون صعب جداً . حيث أن تلك الغيبيات لا تكون ملموسة أمامه وبالتالي يكون أدراكها صعب .
  • لا تقومي بإعطاء ابنك تشويق زائد للجنة وما فيها من أشياء لا نستطيع أن نحصل عليها في الدنيا حتى لا تزداد رغبته لماهو بعيد . لذا قومي بمخاطبته لما يستوعبه عقله في الوقت الحالي .
  • لا يجب أن نربط كل فعل خاطأ يقوم به الطفل بالشيطان حيث ان خيال الأطفال يكون واسع جداً  . مما قد يسبب له خوف من الجلوس وحده ويشعر أن كل فعل خاطا يقوم به أي شخص يكون سببه الشيطان .
  • يوجد اطفال أكثر واقعية . وعندما كنا نسأل تلك الأطفال  عن سبب قيامهم بذلك الخطأ تقولون بأن الشيطان هو المتسبب بذلك وليس أنا . حيث انه وضع الشيطان كوسيلة ليبرر بها أخطائه .

وفي النهاية يجب أن تكوني حذرة أتجاه ما تقوليه لطفلك . مهما كا بسيطاً ! .

لمعرفة المزيد من التفاصيل يمكنكم مشاهدة الفيديو الأتي  :

كيف يرانا الله ولا نراه … أسئلة أبنائنا المحرجة و كيف نجيب عنها ؟ – 3 – .

 

انتقل إلى أعلى